يتجلى قانون مور في نظرية تفيد بأن تكلفة الترانزستور، أي كتلة البناء الأساسية للحياة الرقمية، ستشهد انخفاضاً بمعدل ثابت وأسيّ. وأدى هذا الانخفاض في تكلفة الترانزستور بالإضافة إلى تضاؤل حجمه على مر السنوات الـ 50 الماضية إلى ازدياد ملحوظ على صعيد قوة الحوسبة وتوفير الطاقة، كما حوَّل عالمنا بالكامل بفضل هواتف ذكية وأجهزة لوحية وأجهزة كمبيوتر شخصي ومراكز بيانات باتت تتمتع بقوة أكبر، كما لم يسبق لها مثيل. بالإضافة إلى ذلك، أضحت الحوسبة قوة خفية متغلغلة في منازلنا وسياراتنا ومكاتبنا وسياراتنا ومصانعنا وكل ما يخطر في بالنا.

اقرأ كيف يشكل قانون مور ركيزة تحث إنتل على إنشاء معالجات أذكى وأسرع وأكثر كفاءة

مواد ذات صلة

مقاطع فيديو ذات صلة

يناقش مارك بوهر، وهو زميل رفيع المستوى في شركة إنتل، عمل الترانزستور الجديد المزوّد بتقنية 14 نانومتر وكيف تبدو جنيحات التبريد في tri-gate الآن أطول وأنحف ومتقاربة من بعضها البعض أكثر فأكثر، الأمر الذي عزز الأداء وخفض مستوى الطاقة النشطة وأطال عمر البطارية وفتح الباب أمام تجارب حوسبية رائعة.

شاهد الفيديو

سجّل جهاز الترانزستور tri-gate ثلاثي الأبعاد والقدرة على تصنيعه بكميات كبيرة، تغييراً ملحوظاً في البنية الأساسية لشرائح الكمبيوتر. اعرف المزيد عن تاريخ وحدات الترانزستور.

شاهد الفيديو